الرئيسية / عام / المعهد الطبي التقني المنصور ينظم دورة عن(حرب الجينات/الهندسة الوراثية )

المعهد الطبي التقني المنصور ينظم دورة عن(حرب الجينات/الهندسة الوراثية )

اعلام المعهد/داليا فاروق
نظم المعهد الطبي التقني المنصور في الجامعة التقنية الوسطى دورة عن(حرب الجينات/الهندسة الوراثية )
تهدف الدورة الى تعريف المشاركين بمسببات الحرب البيولوجية (حرب الهندسة الوراثية ) واكسابهم المهارات اللازمة في معرفة الحامض النووي(DNA ) والجينات واهميته وكذلك التعرف على الاطعمة المعدة وراثيا وماهي مخاطرها واضرارها والتعرف على المواد الاولية الداخلة في صناعة المخدرات وكيفية تداولها
تضمنت الدورة شرح مفصل عن الحمض النووي وهو الجزء الضروري للحياة فهو مثل الوصفة التي تخبر الجسم بكيفية التطور والقيام بالوظائف المتعددة وداخل كل سلسلة من الحمض النووي توجد مجموعات من التعليمات تسمى الجينات وهذا الجين يخبر الخلية بكيفية صنع بروتين معين وتقوم الخلية باستخدام هذه البروتينات لاداء وظائف معينة في النمو والبقاء على قيد الحياة
وتطرقت الدورة الى معرفة الجرائم التي تم كشفها عن طريق الحمض النووي وطرق عزل الجينات والكشف عنها
كما تناولت الدورة تعريف الهندسة الوراثية ومعرفة مسببات حرب الهندسة الوراثية فهي التقنية التي تتعامل مع الجينات البشرية منها والحيوانية بالاضافة إلى جينات الاحياء الدقيقة او الوحدات الوراثية المتواجدة على الكروموسومات فصلا ووصلا وادخالا لاجزاء منها من كائن الى اخر بغرض احداث حالة تمكن من معرفة وظيفة الجين او بهدف زيادة كمية المواد الناتجة عن التعبير عنه او بهدف استكمال مانقص منه
حيث تبين أن الهندسة الوراثية تصلح لان تكون وسيلة لمكافحة الجريمة ودور الجينات الوراثية والسلوك الاجرامي
اعلن العلماء عن اكتشاف جينات وراثية تتحكم في سلوكيات الانسان وتصرفاته مثل الشذوذ والعنف والاجرام وغير ذلك….ماقد يعد المسمار الاخير في نعش المسوؤلية الشخصية للانسان عن تصرفاته ومعتقداته
وتم خلال الدورة عرض عدة افلام وثائقية عن الكائنات المحورة وراثيا وعن الجرائم التي تم كشفها عن طريق الحمض النووي
تخللت الدورة نقاشات هادفة بين المحاضر والسادة الحضور والتي اغنت الدورة بالمعلومات القيمة
حاضر في هذه الدورة ال.م.السيد محمد رفيق علي التدريسي في قسم تقنيات الادلة الجنائية وحضرها عدد من اساتذة ومنتسبي المعهد
وفي ختام الدورة تم توزيع الشهادات التقديرية على السادة المشاركين

التالي السابق
Image may contain: 4 people, people sitting and indoor
Image may contain: 11 people, people sitting and indoor
Image may contain: 8 people, people sitting and indoor
Image may contain: one or more people and indoor
Image may contain: 6 people, people sitting and indoor
Image may contain: 1 person, sitting and indoor
Image may contain: 9 people, people sitting and indoor

عن user

شاهد أيضاً

اعلام المعهد الطبي التقني – المنصور م. شعبة الاعلام والعلاقات العامة وسن العكيلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *