الرئيسية / عام / المعهد الطبي التقني المنصور في الجامعة التقنية الوسطى ينظم دورة عن ( استعمال المعادن كطريقة بديلة للقضاء على البكتريا )

المعهد الطبي التقني المنصور في الجامعة التقنية الوسطى ينظم دورة عن ( استعمال المعادن كطريقة بديلة للقضاء على البكتريا )

اعلام المعهد / داليا فاروق

نظم قسم تقنيات التحليلات المرضية في المعهد الطبي التقني المنصور دورة عن (استعمال المعادن كطريقة بديلة للقضاء على البكتريا )

تهدف الدورة الى تعريف المشاركين بتقنية النانوتكنولجي كإحدى الطرق العلمية الحديثة واستعمال الجزيئات النانونية للمعادن كطريقة بديلة عن المضادات الحياتية التقليدية في القضاء على الانواع الخطيرة من البكتريا المتواجده في المستشفيات 

تضمنت الدورة التعريف بعلم النانوتكنولجي وهو العلم الذي يهتم بدراسة معالجة المادة على المقياس الذري والجزيئي فهو التقنية القادرة على تحقيق درجات عالية من الدقة في وظائف واحجام واشكال المكونات ومكوناتها وهذا بدوره يساعد على التحكم في وظائف الادوات المستعمله في ميادين الطب والصناعة والهندسة والزراعة والعقاقير والاتصالات والدفاع ومصطلح تقنية النانو مشتق من الكلمة اليونانية وتعني عالم الاقزام الخرافي المتناهي الصغر

كما تطرقت الدورة الى معرفة اهم اسباب اللجوء الى طرق بديلة عن المضادات الحياتية التقليدية وذكر انواع واساليب المقاومة المتبعة من قبل البكتريا باتجاه المضادات التقليدية واهمية استعمال جزيئات المعادن النانونية وخاصة النحاس والفضه موضوع الدورة كطريقة بديلة فعالة في القضاء على البكتريا وأهمية تطبيق هذه المعادن كبدائل ممكنة للمعادن المستعملة في المستشفيات

وتناولت الدورةمعرفة انواع الإصابات البكتيرية المتواجده في المستشفيات واماكن تواجدها وطرق انتقالها

تخللت الدورة نقاشات هادفة وجادة بين المحاضر والسادة الحضور والتي اغنت الدورة بالمعلومات القيمة

حاضر في هذه الدورة ال.م.م.السيدة علياء محمد هادي التدريسية في قسم تقنيات التحليلات المرضية وحضرها عدد من اساتذة ومنتسبي المعهد

التالي السابق
Image may contain: 9 people, people sitting, table and indoor
Image may contain: 2 people, people sitting, table and indoor
Image may contain: 10 people, people sitting, table and indoor
التالي السابق

عن user

شاهد أيضاً

أعلان

يعلن المعهد الطبي التقني المنصور عن حاجته للاختصاصات التالية من حملة الشهادات العليا للعمل كمحاضرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *