الرئيسية / عام / المعهد الطبي التقني المنصور في الجامعة التقنية الوسطى ينظم ورشة عمل بعنوان ( تلوث البيئة خطر يهدد حياتنا )

المعهد الطبي التقني المنصور في الجامعة التقنية الوسطى ينظم ورشة عمل بعنوان ( تلوث البيئة خطر يهدد حياتنا )

نظم قسم تقنيات الادلة الجنائية في المعهد الطبي التقني المنصور ورشة عمل بعنوان (تلوث البيئة خطر يهدد حياتنا )
تهدف الورشة الى تعريف المشاركين بخطورة التلوث البيئي وانتقال المواد التي تلحق الضرر بالمكونات الفيزيائية والبيولوجية للبيئة الطبيعية وتؤثر سلبا على الانسان والكائنات الحية وهذه المواد ضارة او طبيعية ولكنها تعتبر ملوثة عندما تتجاوز المستويات الطبيعية لها
تضمنت الورشة معرفة انواع مظاهر التلوث /تلوث الهواء فهي اي مادة في الهواء تسبب ضررا كبيرا للانسان والبيئة ويمكن تكون طبيعية ناتجة عن نشاط الانسان /تلوث التربة وتنقسم الى التلوث الاشعاعي ويعتبر احد صور التلوث ذات تأثير عالمي مثل الاشعاع والذي يسبب ظهور حالات ولادات مشوهه وغريبه وزيادة ملحوظة بنسب السرطانات والثاني التلوث بالنفايات الصناعية والمنزلية مثل كثرة ألنفايات والتي تؤثر على الصحة العامة لوجود مواد عضوية فيها قابلة للتعفن والتحلل /تلوث الماء حيث اكدت الإحصائيات العالمية ان سدس سكان العالم لايستطيع الوصول إلى المياه الصالحة للاستخدام الامر الذي يشكل مشكلة بيئية وصحية خطيرة ومخلفات المصانع والمعامل والمجازر ومياه الصرف الصحي تلقى مباشرة في الماء وذلك يسبب كارثة انسانية خطيرة /تلوث الاغذية بانواعها ذات المصدر الغذائي والنباتي والحيواني معرضة للتلوث وتؤدي الى حدوث العديد من الامراض وخصوصا السرطان /التلوث الضوضائي من خلال انتشار الورش الصناعية بالمناطق السكنية والزيادة الكبيرة في اعداد السيارات واستخدام المنبهات وانتشار المولدات الكهربائية واخيرا التلوث الضوئي ويقصد به الازعاج المترتب عن الاضاءة غير الطبيعية ليلا واثار الانارة الاصطناعية الليلية على الأنظمة البيئية واثارها على صحة الانسان
حاضر في الورشة ال.م. السيد محمد رفيق علي التدريسي في قسم تقنيات الادلة الجنائية وحضرها عدد من اساتذة ومنتسبي المعهد

Image may contain: 3 people, people sitting

Image may contain: 2 people, people sitting and indoor

Image may contain: 4 people, people sitting, table and indoor

عن user

شاهد أيضاً

اعلام المعهد الطبي التقني – المنصور م. شعبة الاعلام والعلاقات العامة وسن العكيلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *