الرئيسية / عام / المعهد الطبي التقني المنصور في الجامعة التقنية الوسطى ينظم ورشة عمل عن (دراسة صناعية وهيماتولوجية للمرضى المصابين بالربو )

المعهد الطبي التقني المنصور في الجامعة التقنية الوسطى ينظم ورشة عمل عن (دراسة صناعية وهيماتولوجية للمرضى المصابين بالربو )

اعلام المعهد /داليا فاروق
نظم قسم تقنيات التحليلات المرضية ورشة عمل عن (دراسة صناعية وهيماتولوجية للمرضى المصابين بالربو )
تهدف الورشة الى تعريف المشاركين باسباب مرض الربو وتشخيصه وكيفية معالجه الربو من خلال الممارسات الصحية ومعرفة العلاج اللازم واجراء الفحوصات المختبرية وتوعية المواطنين بخطورة المرض
تضمنت الورشة تعريف مرض الربو وهو عبارة عن اصابات متكررة للجهاز التنفسي واضطرابات في المجاري التنفسية متوالية ومستمرة تبدأ بالتحسس ثم الحساسية ويتطور المرض الى الاصابة بالربو
وتناولت الورشة اهم الطرق للسيطرة على الربو وهي تجنب العوامل المحفزة له ومراقبة الاعراض /تناول أدوية لمدى طويل وشكل ثابت لمنع نوبات الربو /استخدام ادوية لمدى قصير من اجل علاج الربو في الحالات الطارئة حال ظهورها وتتغير حدة الربو مع الوقت لدى معظم الناس لذا من الضروري الخضوع للمراقبة والمتابعة الصحية الدائمة ومراقبة المؤشرات والاعراض وملائمة علاج الربو حسب الحاجة
وبينت الورشه اهم الممارسات الخاطئة التي سادت هذه الايام في مجتمعاتنا على وجه التحديد كالتدخين المفرط واستخدام النركيله التي لها الاثر الكبير في انتشار الامراض التي تخص الجهاز التنفسي وتبين من خلال هذه الدراسة ان نسبة المصابين بمرض الربو زادت على ١٣٠ مليون شخص في العالم
حاضر في الورشة ال.ا.م.السيدة سميرة نعيم مسؤولة الشعبة العلمية وحضرها عدد من اساتذة ومنتسبي المعهد

Image may contain: 7 people, people sitting and indoor

Image may contain: 6 people, people sitting, table and indoor

Image may contain: 1 person, standing

عن user

شاهد أيضاً

أعلام المعهد الطبي التقني/ المنصور السلام عليك يا أبا عبد الله الحسين وعلى الأرواح التي حلت بفناك اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ(السَّلامُ عَلَيكَ يا خِيَرَةِ اللهِ وابْنَ خَيرَتِهِ) اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَابْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى الاْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِىَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ، يا اَبا عَبْدِاللهِ لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَميعِ اَهْلِ الاْسْلامِ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصيبَتُكَ فِي السَّماواتِ عَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ. م. شعبة الاعلام والعلاقات العامة وسن العكيلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *