الرئيسية / عام / وفد من المعهد الطبي التقني المنصور يزورمعهد اليرموك للتاهيل التابع الى مجلس محافظه بغداد  وقسم هيئة الاعاقه /وزاره العمل والشوؤن الاجتماعية 

وفد من المعهد الطبي التقني المنصور يزورمعهد اليرموك للتاهيل التابع الى مجلس محافظه بغداد  وقسم هيئة الاعاقه /وزاره العمل والشوؤن الاجتماعية 

اعلام المعهد /داليا فاروق
زار وفد من المعهد الطبي المنصور المكون من معاون العميد للشوؤن العلمية / قسم الاداره الصحية /شعبة الاعلام والعلاقات العامه /شعبة النشاطات الطلابية معهد اليرموك للتاهيل وقسم هيئة الاعاقه وتبرع الوفد بالهدايا والملابس للايتام والمعاقين وادخال الفرحه والسرورورسم البسمه على وجوههم ووعد الفريق المشرفين على دور الايتام بزيارات مستمره لهم ودعمهم مستقبلا بالامكانات المتاحه وتاتي هذه الحملات التطوعية للاطفال اليتامى والمعاقين بناءا على توجيهات العمادة بدعم هذه الشريحه في المجتمع فهو عمل نبيل يعزز التكافل الاجتماعي وينشر التلاحم والتازر بين افراد المجتمع
واكد السيد العميد على تاصيل ثقافه التطوع في المعهد و تشكيل لجان تطوعية والتواصل مع الجمعيات الخيريه وتقديم هدايا رمزيه للايتام والمرضى والاطمئنان على صحتهم والاحساس بان هناك من يهتم بهم ويتذكرهم وشكر السيد العميد القائمين على تنظيم هذه الحملات التطوعيه المستمره وتمنى لهم كل التوفيق والنجاح في عملهم

Image may contain: 7 people, people smiling, people sitting and indoor

Image may contain: 6 people, people smiling, people standing and indoor

عن user

شاهد أيضاً

أعلام المعهد الطبي التقني/ المنصور السلام عليك يا أبا عبد الله الحسين وعلى الأرواح التي حلت بفناك اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ(السَّلامُ عَلَيكَ يا خِيَرَةِ اللهِ وابْنَ خَيرَتِهِ) اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَابْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى الاْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِىَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ، يا اَبا عَبْدِاللهِ لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَميعِ اَهْلِ الاْسْلامِ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصيبَتُكَ فِي السَّماواتِ عَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ. م. شعبة الاعلام والعلاقات العامة وسن العكيلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *