الرئيسية / عام / في لقاء يتسم بالمحبه والعطف الابوي الدكتور الموسوي لطلبه الاقسام الداخلية في المعهد( انتم المستقبل والامل وبكم تنهض الامم )

في لقاء يتسم بالمحبه والعطف الابوي الدكتور الموسوي لطلبه الاقسام الداخلية في المعهد( انتم المستقبل والامل وبكم تنهض الامم )

اعلام المعهد /داليا فاروق
التقى الاستاذ الدكتور حيدر قاسم الموسوي عميد المعهد الطبي التقني المنصوربطلبة الاقسام الداخلية في المعهد( مجمع الشذى للبنين ومجمع الاسراء للبنات باب المعظم ومجمع المعرفه في الزعفرانية للبنات )في اجتماعا موسعا
نظمته وحدة الارشاد التربوي والنفسي في المعهد 
حضر اللقاء مع سياده العميد معاونيه للشوؤن العلمية والطلبة والشوؤن الادارية والمالية ومسوؤلة وحدة الارشاد التربوي والسادة اعضاء اللجنة المشرفين على الاقسام الداخلية لطلبة المعهد
وتم فتح باب النقاش بين السيد العميد والطلبة واستمع الى بعض الملاحظات البسيطة والاحتياجات التي قدموها بشان توفيرها في القسم ودونت ملاحظاتهم ووعد السيد العميد بتوفير كل مايحتاجه الطلبة في القسم والتي عدت بسيطة جدا وذلك لمتابعته المستمرة ودعم عماده المعهدلهم بتوفير كافة المستلزمات المطلوبة للطلبة في الاقسام الداخلية
وشكر الطلبة السيد العميد للجهودالحثيثه و المبذولة من قبل العمادة والاساتذة والمشرفين بتوفير كافة الاحتياجات للاقسام الداخلية وقال السيد العميد في كلمته
(لقد دأب المعهد الى ان يسهم في بناء المجتمع كونه مصدر اشعاع علمي ويمثل صرحا حضاريا يقدم للمجتمع امكانيات التطور والابداع من خلال رفده بالكوادر الوسطيةوالارتقاء بالواقع العلمي ليدوم عطاؤه ويستمر تقدمه وتطوره وتسخير الطاقات بما يسهم في بناء عراقنا الناهض ) وبين سيادته ان على الطالب التخلق بالاخلاق العالية والحرص على بناء علاقات متينه مع الطلبة والاساتذه مبنية على الاحترام وان نجاحهم لايكتمل الا بتعاون الجميع
اختتم السيد العميد لقاءه مع الطلبة متمنيا لهم كل النجاح والتوفيق وان تتحقق الامال التي يصبو اليها الجميع نحو مستقبل زاهر

Image may contain: 10 people, indoor

 

عن user

شاهد أيضاً

تهنئة … تتقدم عمادة المعهد الطبي التقني/ المنصور بازكى التهاني وأجمل التبريكات الى منتسبي المعهد أساتذة وموظفين وطلبة لمناسبة عيد الاضحى المبارك داعين الله العلي القدير ان يحفظ بلدنا وشعبنا وينعم عليه بالخير والبركات والأمن والسلام والرحمة لشهدائنا الأبرار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *